خدمات التعليم

منظومة معرفة التعليمية السعودية: تعرف على مكوناتها وأهدافها

منظومة معرفة .. لم تتوقف المملكة العربية السعودية عن تطوير التعليم في السعودية خلال السنوات الماضية, فدائماً ما يحتل هذا الملف مكانة متقدمة في أولويات الإدارة السياسية في المملكة, ومؤخراً تم إنتاج مشروع تعليمي مميز تحت مسمى منظومة معرفة والذي حصل على ردود فعل إيجابية كثيرة, وخلال هذا التقرير نقدم لك كل ما تريد معرفته عن منظومة معرفة.

تعد منظومة معرفة تطور طبيعي للحركة العلمية في أرض الحرمين, فشهدت المملكة خلال العقود الأخيرة تحول ملحوظ من الإهتمام بالمباني والعملية التعليمية التقليدية إلى الإهتمام بمناهج البحث واستخدام التكنولوجيا في العملية التعليمية والإعتماد على الجانب التكنولوجي كأحد أهم مصادر المعلومة, فجاءت فكرة منظومة معرفة لتتوج هذا التدرج نحو التعليم الإلكتروني.

ما هي منظومة معرفة ؟

 

منظومة معرفة
البوابة الإلكترونية لمنظومة معرفة

وتُعرف منظومة معرفة بأنها بيئة تعليمية إلكترونية بشكل كامل دون أي وجود لأساليب التعليم التقليدي, وتعزز فكرة التعليم الذاتي وكذلك التشاركي النشط, كما تمثل بوابة للمعرفة والإبداع لمدارس الهيئة الملكية بالجبيل, وتهدف إلى توظيفها في الحياة الواقعية ضمن إطار ثقافي وتربوي وأخلاقي, ويهدف القائمين على هذا المشروع تحويله إلى نموذج يستطيع منافسة غيرها من النماذج العالمية بالإضافة إلى أنه يمثل مشروع إستراتيجي بعيد المدى.

مكونات منظومة معرفة

 

وتقوم منظومة معرفة على ثلاث مكونات رئيسية ويضم كل مكون عدد من العناصر وهي كالتالي:

البنية للتعليم الإلكتروني والتطبيقات الأساسية

 

يقوم هذا المكون على 9 عناصر مختلفة فيما بينها, فالبداية توجد الشبكة المعرفية  التعليمية وهي عبارة عن  بنية تحتية عالية الجودة لتقنية المعلومات والاتصالات لجميع المدارس والإدارة التعليمية متصلة بالشبكة العالمية للمعلومات عبر شبكة نقية وسريعة, ويأتي بعد ذلك فصول معرفة الدراسية ومعمل معرفة للحاسب الآلي ومكتبة معرفة الرقمية وقاعة معرفة للتدريب ومركز معرفة للتحكم والدعم ومحتوي معرفة الرقمي بالإضافة إلى بوابة الخدمات الإدارية الإلكترونية ومبادرة حاسب آلي لكل معلم.

النظم والتطبيقات التعليمية المتعددة والمتنوعة

 

ويعد هذا المكون هو الأكثر تقنية كما يحتاج جهد أكبر من باقي المكونات, فهو عبارة عن أنظمة فعالة إدارة التعلم والمحتوى التعليمي مع تيسير عمل المعلمين والمتعلمين والتواصل بين أطراف العملية التعليمية ويقوم على عدد من العناصر مثل نظام إدارة التعليم ونظام إدارة المحتوى وعدد آخر من الأنظمة أهمها التعليم والتعلم عبر الشبكة العالمية للمعلومات والبريد الإلكتروني ومساحات خاصة للتخزين والمشاركة بالإضافة إلى مدونات خاصة بالطلاب والمعلمين.

واجهة التطبيقات

 

وهي واجهة للتطبيقات والنظم سهلة الاستخدام يتم من خلالها التعريف بالمنظومة ويتم عن طريقها وصول الفئات المستهدفة إلى الخدمات المختلفة في منظومة معرفه.

 

وتهدف منظومة معرفة إلى تحقيق عدد من الأهداف وذلك عبر 4 مهام إستراتيجة كالتالي:

  •  تطوير تنظيمي

ويتم عبر عدد من المحاور أهمها تطوير السياسات والنظم الخاصة بمكونات العمل المدرسي لدعم وتشجيع دمج التعلم الإلكتروني في العمل المدرسي, وإحداث تغيير في ثقافة المدرسة وعلاقة المعلم والمتعلم بحيث تصبح بيئة مرنة داعمة للتجديد قائمة على الحوار المنظم والمشاركة والتفاعل.

  • تطوير التعليم

وذلك من خلال دعم أساليب التدريس المعتمدة على المشاركة النشطة التفاعلية التعاونية والذاتية ودمج مهارات التفكير في المنهج الدراسي وعمليات التدريس بالإضافة إلى تطوير وسائل وأدوات التقويم والجمع بين التقويم الكمي والنوعي والتقييم التقليدي والإلكتروني

  • تطوير مهني

عن طريق دعم برامج تطوير مهني متنوعة للمعلمين والإداريين وتوفيرها بأنماط متنوعة وتحسين اتجاهات المعلمين نحو دمج التقنية في التعليم وتطوير معايير ومؤشرات الأداء التقني للمعلمين والعمل الإداري المدرسي.

  • تطوير تقني

ويتم التطوير التقني في منظومة معرفة من خلال توفير بنية تقنية قوية لدعم التعلم والاتصال والإدارة وبناء أدوات تقنية تمكن المتعلمين من بحث القضايا وحل المشكلات وعرض نتائجها فردياً وتعاونياً وإتاحة فرص وصول سهلة لخدمات الانترنت والوسائط التفاعلية والمصادر الرقمية المنهجية والإثرائية في سياق يثري أهداف التعلم ونشاطاته فضلاً عن بناء برامج وتطبيقات تعليمية وإدارية فعالة وتوفير دعم فني كاف للمساعدة الفنية والصيانة والتشغيل وترقية البنية التقنية.

البوابة الإلكترونية لـ منظومة معرفة

 

وتتيح منظومة معرفة لجميع مستخدمي الإنترنت إمكانية زيارة موقعها الرسمي من خلال هذا الرابط http://www.rcjschools.gov.sa/portal/

والذي سيضع أمامك جميع أنشطة منظومة معرفة وأهدافها وجميع المعلومات الخاصة بها بالإضافة إلى طرق التواصل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق